النقض تؤيد الأحكام على المتهمين بـ«حريق محطة مصر»

رفضت محكمة النقض، الطعن المقدم من المتهمين المحكوم عليهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ «حريق محطة مصر»، وأيدت الأحكام الصادرة ضدهم من محكمة الجنايات، ما بين السجن 15 عام والمشدد 10 سنوات والسجن 7 سنوات و5 سنوات.

كانت قد محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار الدكتور  جابر المراغى، قد عاقبت علاء فتحي أبو الغار 48 سنة سائق جرار بالسجن 15 سنة وإلزامه بأن يؤدي لهيئة السكك الحديدية مبلغ 8 ملايين و880 ألفا و263 جنيها، تعويضا عن الأضرار التي لحقت بها، ومعاقبة أيمن الشحات سليمان 43 سنة، سائق جرار، وعاطف نصر يوسف 46 سنة كاتب جرد، بالسجن المشدد 10 سنوات.

كما قضت بمعاقبة أيمن محمد، سائق جرار، وسامح صبحي فني قطارات، ويحيى سعد الدين، كبير فنيين بدرجة مدير عام، وعادل سيف يوسف، ناظر محطة، ومصطفى عبد الحميد، ملاحظ مناورة، بالسجن المشدد 7 سنوات.

المحكمة أيضاً عاقبت محمود حمدي توفيق عامل مناوره بالسجن المشدد 3 وغرامة 10 آلاف جنيه، وبمعاقبة محمود فتحي مراقب برج، ومسعد رشاد، مساعد بلوك، بالحبس مع الشغل 10 سنوات، ومعاقبة السيد أبو الفتوح يوسف، فني حركة بلوك، بالحبس مع الشغل 5 سنوات، ومهدي محمد مهدي، ملاحظ تشغيل جرارات بالسجن 3 سنوات مع الشغل.وعاقبت أيضًا، محمد عبدالعزيز، فني قطارات بالحبس سنتين، وإلزام المحكوم عليهم بالمصاريف الجنائية وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة.

وكانت قد كشفت تحقيقات كمال الشناوى رئيس النيابة الكلية بشمال القاهرة، بإشراف المستشار حاتم فاضل المحام العام الأول للنيابة، أن المتهم علاء فتحى أبو الغار 48 سنة سائق الجرار، قام بالعبث بالمعدات والأجهزة الخاصة بالقطارات وبتسيير حركتها على الخطوط عن طريق قيامه بتعطيل أحد وسائلالأمان المزود به الجرار قيادته رقم 2302 فأفقده منفعته وهي إيقاف الجرار إثر انفلاته من المحاشرة بدون قائده.

كما تلاعب بمجموعة حركة ذراع العاكس مما مكنه من استخلاص ذلك الذراع من موضعه حال كونه بوضع الحركة وقد نتج عن ذلك الوفاة والإصابة.

النقض تؤيد المشدد والمراقبة لعناصر جماعة الإخوان الإرهابية بدمياط

النقض تخفف عقوبة شقيق يوسف بطرس غالي للسجن 7 سنوات في «تهريب الآثار»

السجن 15 عامًا للمتهم الرئيسي فى حادث حريق محطة مصر .. صور

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى