تحذير من الإسراع في إنتاج لقاح لكورونا بسبب ضغوط سياسية أمريكية

في ظل الاحداث التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية من مظاهرات وأعمال عنف عقب مقتل مواطن على يد الشرطة ما تسبب في حالة فوضى واحتقان سياسي، فقد حذر جنرال أمريكي متقاعد من تاثير هذه الأحداث على إنتاج لقاح لكورونا.

وأكد الدكتور فيليب راسيل، وهو جنرال متقاعد وقائد سابق لقيادة البحث والتطوير الطبي بالجيش الأمريكي، أن الأمر سيكون كارثياً إذا دفعت الضغوط السياسية عملية الإسراع في إيجاد لقاح لفيروس كورونا.

وأعرب عن ثقته في أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لن تنصاع إلى السياسة، ومع ذلك يبقى هناك احتمال، مضيفاً أن ترامب ليس عالماً جيداً، على أقل تقدير.

ويرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الجهود المبذولة لتطوير اللقاح، التي أطلقت عليها إدارته اسم عملية “Warp Speed”، تسير “بسرعة قياسية.

وقال ترامب في 15 مايو: “قامت إدارتي بتجاوز جميع الإجراءات الرسمية لتحقيق أسرع تجربة تطوير لقاح لهذا الفيروس الجديد على الإطلاق”، مضيفاً أن الباحثين المعنيين لم يتحركوا بهذا النحو من قبل، أو لم يقتربوا لهذه السرعة من قبل.

وقبل طرحه في الأسواق، يجب أن يحصل اللقاح على الموافقة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، بعد خضوعه لعملية تجريبية صارمة على 3 مراحل.

ووفقا لموقع سي إن إن فقد أعرب راسيل، الحاصل على وسام جدارة الاستحقاق والذي ساعد في تطوير لقاحات ضد الملاريا والتهاب الكبد A، عن أمله أن تقف إدارة الغذاء والدواء بسرعة وتطلب بيانات أمان كافية بحيث لن تتسبب بمقتل شخصًا ما”.

وكتب أستاذ في جامعة بنسلفانيا، قام فريقه بتطوير لقاح ضد فيروس الروتا، ومستشار سابق للسياسة الصحية في البيت الأبيض في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، إنه يُوجد مخاوف بشأن الضغط السياسي على الإسراع في إيجاد لقاح لفيروس كورونا.

وفي مقال رأي، حدد كل من الدكتور بول أوفيت والدكتور ايزكيل ايمانويل إمكانية أن يعلن ترامب عن لقاح قبل أن يصبح جاهزاً كجزء من “مفاجأة أكتوبر” للفوز بالانتخابات.
وكتب الطبيبان: “بالنظر إلى كيفية تصرف هذا الرئيس، فإن هذا السيناريو الخطير للغاية ليس بعيداً”.

تأكيدات من المسؤولين الاتحاديين
وتُجري حالياً 10 فرق حول العالم، من بينهم 4 فرق في الولايات المتحدة، تجارب سريرية على لقاحات محتملة ضد فيروس كورونا. وحتى الآن، كانت الدراسات صغيرة نسبياً، ولكن من المتوقع أن تبدأ التجارب واسعة النطاق لعشرات الآلاف من الأشخاص الشهر المقبل.

ومن أجل توفير الوقت، سيتم تصنيع بعض اللقاحات أثناء اختبارها. وإذا اتضح أنها غير فعالة، فلن يتم استخدامها.

حقيقة إصابة الفنان محمد عبده بفيروس كورونا

زر الذهاب إلى الأعلى