تيتي يهدي مشجعا عربيا قميص منتخب البرازيل بعد موقفه الإنساني مع أسرته

شهد مونديال قطر 2022 واقعة إنسانية جديدة من بين عشرات المواقف التي تشهدها بطولة كأس العالم الجارية، كان بطلاها هما مشجع عربي والمدير الفني لمنتخب البرازيل تيتي.

الواقعة بدأت بقيام مشجع عربي يحمل علم فلسطين على ظهره، بمساعدة أسرة المدرب تيتي دون أن يعرف هويتهم، وقام بحمل حفيد مدرب البرازيل من ملعب ستاد لوسيل بعد نهاية لقاء منتخب السامبا أمام صربيا، إلى محطة المترو.

مدرب البرازيل يشكر المشجع العربي

وظهر تيتي متأثرًا بذلك الموقف، في المؤتمر الصحفي عشية المباراة الثانية للبرازيل في كأس العالم والتي كانت أمام سويسرا، وفاجأ الصحفيين وربما المشجع العربي نفسه بالتطرق لتلك الواقعة، وقال إنه يود مقابلة هذا الشخص، حتى يتمكن من شكره شخصيًا.

وقال تيتي قبل مباراة سويسرا: "تمنحنا الرياضة أشياءً جميلة واستثنائية من الناحية التربوية، لقد كانت عائلتي عائدة بعد المباراة من أجل الوصول للمترو، لديّ حفيدان ثقيلا الوزن نوعاً ما، ولقد كان أحدهما نائماً وهو لوكي الأثقل وزنًا، وفي هذا الوقت ظهر شاب عربي عرض المساعدة".

وأضاف: "لقد قام بأخذ حفيدي وحمله، لا أعلم كم كانت المسافة، لكني شاهدت تلك الصورة الجميلة حقاً، وأود معرفة هذا الرجل العربي النبيل، وذلك لأنه أظهر لنا شعورًا بالتضامن والإنسانية يتجاوز حدود كرة القدم".

وتواجد المشجع العربي الذي تبين فيما بعد أنه فلسطيني الجنسية، في مران المنتخب البرازيلي يوم الثلاثاء قبل مواجهة الكاميرون في ختام دور المجموعات بكأس العالم، والتقط صور مع المدرب تشيتشي وحفيده، وحصل على قميص موقع من مدرب السامبا.

تيتي: وضعت خطة مواجهة ميسي.. ولا تأثير للعنة الأرجنتين

تيتي يكشف موقف نيمار بعد إصابته أمام صربيا

الذهاب إلى الأعلى