حق «الفيتو» يحمي روسيا من مشروع قرار في مجلس الأمن

شهدت الساعات القليلة الماضية العديد من القرارات المختلة من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين و|غلان ضمه لأربع مناطق أوكرانية، الأمر الذي لاقى تنديد عالمي كبير من أمريكا ودول الاتحاد الأوروبي.

حق الفيتو يحمي روسيا من خطورة قرار مجلس الأمن

 

وفشل مجلس الأمن الدولي في إدانة روسيا بعدما اعتمادها مشروع قرار يدين ضم موسكو لأقاليم أوكرانية، واستخدمت حق «الفيتو»، استخدمت روسيا الفيتو ضد قرار مجلس الأمن حول عمليات الضم، فيما امتنعت الصين عن التصويت.

ووفقًا لموقع «سكاي نيوز» فإن مشروع القرار، الذي أعدته الولايات المتحدة وألبانيا، بتأييد 10 أعضاء وامتناع 4 آخرين وفيتو روسي،  وكان مشروع القرار يدعو جميع الدول والمنظمات الأخرى "إلى عدم الاعتراف بالضمّ الزائف" للمناطق الأربع.

ضم روسيا لأقاليم أوكرانية تصعيد خطير

 

وخلال الجلسة، ذكرت المندوبة الأميركية لدى مجلس الأمن:«نوجه رسالة إلى موسكو بأن العالم لا يزال يدافع عن السيادة»، مضيفة أن خطوة ضم روسيا لأقاليم أوكرانية تعتبر تصعيدا خطيرا على السلم والاستقرار.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، أعلن بشكل روسمي ضم 4 أقاليم أوكرانية إلى روسيا بحضور نواب البرلمان وممثلي الأقاليم، مشيرا إلى أنه يتوقع أن يصادق على القرار الدوما وسط ذهول غربي.

الرئيس الروسي يعلن اعتراف بلاده باستقلال خيرسون وزابوريجيا عن أوكرانيا

الذهاب إلى الأعلى