دعاء ليلة القدر.. فضلها وما دعا به الرسول في الليلة المباركة وسر الرقم 1000

يحرص المسلمون في كل بقاع الأرض خلال العشر الأواخر من رمضان على التماس ليلة القدر والبحث عن دعاء ليلة القدر والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى من أجل نيل المغفرة في ليلة القدر التي يكثر فيها الدعاء والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى.

ومن أشهر دعاء ليلة القدر : «اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني» و «اللهم اعتق رقابنا من النار».

العشر الأواخر من رمضان

إن الدعاء من الأعمال العظيمة التي يؤديها المسلم في العشر الأواخر من رمضان، وقد حث النبي -صل الله عليه وسلم- على الإكثار من الدعاء بقول: "اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني"، فقد رُوي عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنها قال: (يا رسولَ اللَّهِ، أرأيتَ إن وافقتُ ليلةَالقدرِ ما أدعو؟ قالَ: تقولينَ: اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي).

دعاء ليلة القدر

يستحب للمسلم أن يكثر من الدعاء في هذه الليالي العظيمة بما أحب من الدعاء، وخاصة الأدعية المأثورة والجامعة، وفيما يأتي ذكر مجموعة من الأدعية المأثورة عن النبي صل الله عليه وسلم:

1- (اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي).

2- (اللَّهمَّ عالِمَ الغَيبِ والشَّهادةِ، فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ، رَبَّ كلِّ شيءٍ ومَليكَهُ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ مِن شرِّ نفسي وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِهِ).

3- (اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا).

4- (اللهمَّ اقسمْ لنا من خشيتِك ما يحولُ بيننا وبين معاصيكَ، ومن طاعتِك ما تبلغُنا به جنتَك، ومن اليقينِ ما يهونُ علينا مصيباتِ الدنيا، ومتعنَا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوتِنا ما أحييتَنا، واجعلْه الوارثَ منا، واجعلْ ثأرنا على منْ ظلمَنا، وانصرْنا على منْ عادانا، ولا تجعلْ مصيبَتنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدنيا أكبرَ همِّنا، ولا مبلغَ علمِنا، ولا تسلطْ علينا منْ لا يرحمُنا).

5- (اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الهَمِّ والحَزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والبُخْلِ، والجُبْنِ، وضَلَعِ الدَّيْنِ، وغَلَبَةِ الرِّجالِ).

6- (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ).

7- (يا مقلِّبَ القلوبِ ثبِّت قلبي على دينِكَ).

8- (اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي).

9- (اللَّهُمَّ اجْعَلْ لي في قَلْبِي نُورًا، وفي لِسَانِي نُورًا، وفي سَمْعِي نُورًا، وفي بَصَرِي نُورًا، وَمِنْ فَوْقِي نُورًا، وَمِنْ تَحْتي نُورًا، وَعَنْ يَمِينِي نُورًا، وَعَنْ شِمَالِي نُورًا، وَمِنْ بَيْنِ يَدَيَّ نُورًا، وَمِنْ خَلْفِي نُورًا، وَاجْعَلْ في نَفْسِي نُورًا، وَأَعْظِمْ لي نُورًا).

10- (دَعْوةُ ذي النُّونِ: لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ، فإنَّها لم يَدْعُ بها مُسلمٌ ربَّه في شيءٍ قَطُّ إلَّا استَجابَ له).

11- (اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ النَّارِ وَعَذَابِ النَّارِ، وَفِتْنَةِ القَبْرِ وَعَذَابِ القَبْرِ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الفَقْرِ، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بمَاءِ الثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَبَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ، وَالْهَرَمِ، وَالْمَأْثَمِ، وَالْمَغْرَمِ.).

12- (يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين).

13- (رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي* وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي* وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي* يَفْقَهُوا قَوْلِي).

14- (اللَّهمَّ رحمتَك أَرجو فلا تَكِلني إلى نَفسِي طرفةَ عينٍ، وأصلِح لي شَأني كلَّه لا إلَه إلَّا أنتَ وبعضُهم يزيدُ علَى صاحبِهِ).

15- (اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ، رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك).

16 (اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ).

ما دعا به الرسول في الليلة المباركة

عن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت يا رسول الله أرايت إن علمت -أعني ليلة القدر - ماذا أدعو فيها ؟

قال : قولي : " اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني".

قالت أسماء عوض الله، داعية إسلامية، إن الرسول محمد صل الله عليه وسلم أوصى السيدة عائشة بذكر دعاء عند إدراك ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

وأوضحت أسماء عوض الله خلال استضافتها مع الإعلامية منال سلامة، مقدمة برنامج «حلو الكلام» المذاع على قناة صدى البلد اليوم الجمعة، أن السيدة عائشة قالت لرسول الله: «أرأيت إن أدركت ليلة القدر ماذا أدعوا بها قال قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فعفو عني»، مؤكدة أن الحديث دليل على تحري السيدة عائشة الطاعة.

وأشارت إلى أن أم المؤمنين عائشة كانت تُلقب بـ«أم الطيب» بسبب أنها كانت كثيرة الصدقة سواء كان في رمضان أو غيره، مضيفة أنها كانت تحرص على تعطير الصدقة قبل إخراجها.

فضل ليلة القدر

1- أنزل الله تعالى فيها القرآن الكريم، قال تعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِالْقَدْرِ).

2- خصّها الله تعالى بالبركة، قال تعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ).

3- تُكتب فيها الأعمار والأرزاق للعام القادم، قال تعالى: (فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ).

4- ميّز الله العبادة فيها دون باقي الليالي، قال تعالى: (لَيْلَةُالْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ).

5- تتنزّل الملائكة في هذه الليلة لتحفّ المسلمين، وتملأ الأرض بالخير والرحمة والمغفرة، قال تعالى: (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ).

6- هذه الليلة خالية من الشّر، وتكثر فيها الطاعة والخير، فهي سلام من الأذى كلّه، قال تعالى: (سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ).

7- فيها غفران للذنب لمن قامها محتسباً الأجر عند الله عز وجل، لِما ورد عن الرّسول عليه السّلام في الحديث الشريف: (مَن قام ليلةَالقدرِ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه، ومَن صام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه).

علامات ليلة القدر

1 - قوة الإضاءة والنور في تلك الليلة، وهذه العلامة في الوقت الحاضر لا يحس بها إلا من كان في البر بعيدًا عن الأنوار.

2 - الطمأنينة، أي طمأنينة القلب، وانشراح الصدر من المؤمن، فإنه يجد راحة وطمأنينة وانشراح صدر في تلك الليلة أكثر من مما يجده في بقية الليالي.

3 - أن الرياح تكون فيها ساكنة، أي لا تأتي فيها عواصف أو قواصف، بل يكون الجو مناسبًا.

4 - أنه قد يُري الله الإنسان الليلة في المنام، كما حصل ذلك لبعض الصحابة رضي الله عنهم.

5 - أن الإنسان يجد في القيام لذة أكثر مما في غيرها من الليالي.

كيف تتعبد فى ليلة القدر

 

كشف القاريء الدكتور صلاح الجمل، عن الطريقة المثالية للفوز بليلة القدر وأخذ الثواب كاملا، مؤكدا أن ليلة القدر غير معلومة وعلينا أن نلتمسها في العشر الأواخر من رمضان .

وتابع خلال لقاء سابق مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة صدى البلد، أن كل ما يتحدث عنه من  علامات ليلة القدر اجتهادات شخصية لم يتحدث عنها النبي .

وأوضح أنه يجب علينا أن نعمل كما كان يعمل  النبي أو جزء منه ، مؤكدا أنه لا مانع أن يأخذ الإنسان قسطًا من الراحة بعد صلاة التراويح والعشاء ثم ينوي الاعتكاف في المنزل مع أسرته أو منفردًا.

وأضاف أنه يجب عندما يستيقظ الإنسان عند الواحدة أو الثانية عشر صباحا للعبادة وحينها يجد الملائكة تنادي هل من مستغفر هل من تائب وهنا يجب أن يصلي الإنسان حسبما يستطيع وبهذا يكون قد ضمن ليلة القدر.

وأردف القاريء الدكتور صلاح الجمل،  أن الدعاء المفضل في الاعتكاف «اللهم اغفر ولي ولوالدي وللمؤمنين يوم يكون الحساب»، مشددا على ان من يفعل هذا يقينا سينال ليلة القدر .

سر الرقم 1000 في ليلة القدر

كشف الشيخ الشحات العزازي من علماء الأزهر الشريف، سر الرقم ألف في ليلة القدر، قائلا : إنه هناك 4 انبياء من بني إسرائيل وهم أيوب وزكريا ويوشع بن نون وصموئيل ، كل منهم كان يعبد ربه عباده متصلة لا انقطاع فيها ألف شهر .

وتابع العزازي خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج «نور النبي» على قناة صدى البلد، أنه كان في بني إسرائيل والأمم السابقة  لا يطلق على العابد، عابد حتى يعبد الله ألف شهر .

وأضاف أن النبي صلى الله عليه وسلم أبلغ أصحابه بهذا الأمر فرد عليه الصحابة وما لنا بطول أعمارهم وقوة أبدانهم ، فقال الله للنبي صلى الله عليه وسلم، سأعطيك وأمتك ليلة خير من ألف شهر وهذه الليلة ستكون كل عام.

وأوضح الشيخ الشحات العزازي من علماء الأزهر الشريف، أن متوسط الأعمار حاليا بضع وستين عاما وليس كما كان قديما ولكن الله حباهم بليلة خير من ألف شهر فمن أدركها تكتب له عبادة متواصلة ألف شهر.

الذهاب إلى الأعلى