طلب إحاطة بشأن «بيزنس» المراجعات النهائية لطلاب الثانوية

تقدمت الدكتورة حنان حسني يشار، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس المجلس، موجه إلى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، بشأن “بيزنس” المراجعات النهائية لطلاب الثانوية العامة التي تنشط خلال هذه الأيام في الكثير من السناتر ومراكز التعليم بمختلف المحافظات.

وقالت النائبة، في طلبها: قبل امتحانات الثانوية العامة، تكثر إعلانات مدرسى المراجعات النهائية، حتى تحولت الطرقات ووسائل التواصل الاجتماعي إلى ساحة للدعاية لهؤلاء المدرسين التى نجحت فى جذب أكبر عدد ممكن من الطلاب.

وتابعت عضو مجلس النواب: حقق عدد كبير من المدرسين مبالغ كبيرة خاصة فى ظل حالة الخوف الكبير التي تنتاب الطلاب وأولياء الأمور من الامتحانات، واستغل أباطرة الدروس تلك الثغرات لصالحهم في تحقيق مكاسب لحسابهم، وهو ما يزيد من أعباء الأسر المصرية.

وأوضحت عضو لجنة التعليم والبحث العلمي، أنه تختلف أسعار المراجعات فى السناتر ، حسب طبيعة كل منطقة، تبدأ من سداد 150 جنيهًا جدية الحجز للمادة الواحدة التى لا تقل مراجعاتها النهائية عن محاضرتين، بسعر 500 جنيه فى المواد العملية، فيما بلغ سعر ملزمة مراجعة المادة 150 جنيهاً.

وتابعت: يلجأ الكثير من المدرسين لخدمة أخرى، وهي تقديم الدروس الخصوصية “أونلاين” دون مقابلة الطلاب، مع دفع القيمة المالية عبر خدمة «الكاش».

وأشار إلى أن هناك بعض المدرسين يحددون مواعيد للمراجعة النهائية قبل الامتحان بيوم واحد وفى وقت متأخر من الليل حتى يظل الطالب متذكراً للمعلومات، وصلت إلى إعلان أحد المراكز أن سعر المراجعة النهائية لمادة اللغة الفرنسية يصل إلى 1500 جنيه نظير مراجعة محاضرتين قبل الامتحان، قائلة: وهو ما يدفعنا إلى التساؤل أين دور وزارة التعليم تجاه هذا الأمر ؟.

 

زر الذهاب إلى الأعلى