عصام عبد الفتاح: لن أعود للتحكيم المصري أبدً.. ولم نستفد من وجود كلاتنبرج 

قال عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام السابق باتحاد الكرة، إنه تفاجئ بما يتردد من شائعات تناولت ترشيحه إيدي ماييه من سيشل، لخلافة الإنجليزي مارك كلاتنبرج لرئاسة لجنة الحكام.

وأضاف عبد الفتاح، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي هاني حتحوت ببرنامج «الماتش» على قناة «صدى البلد»، أنه لا ينوي العودة مطلقًا في التحكيم المصري، مؤكدًا أنه لم يكن يُمانع بتعيين خبير أجنبي، عند توليه رئاسة لجنة الحكام.

وأشار إلى أنه يفضل منح الفرصة لآخرين لاكتساب الخبرات في المرحلة المقبلة بمنظومة التحكيم، مضيفًا «من يدافعون عن كلاتنبرج خسارة أن يكونوا حكام، لأنهم يساعدوا على تدمير التحكيم المصري».

وتابع عصام عبد الفتاح: «إذا أردنا إصلاح التحقيق علينا أن نتقي الله فيه، وعندما توليت مهمة رئاسة اللجنة وضعت خطة شرحتها للمجلس في 4 ساعات، وبدأت في تنفيذها من الألف للياء».

وأوضح أنه لم يكن هناك خطة لتطوير التحكيم في الـ5 أشهر الماضية التي تولى فيها كلاتنبرج المسؤولية، إلا أنه لا يتحمل هذا الخطأ، ولكنها مسؤولية اتحاد الكرة، الذي لم يستفسر منه ويسأله عن الخطة.

واستكمل رئيس لجنة الحكام السابق «لو كنت مسؤول في الدولة، لأجبرت من تعاقد مع كلاتنبرج على دفع كل الدولارات التي تقاضاها، لأن الكرة المصرية لم تستفد من وجود مارك كلاتنبرج لكونه ليس خبيرًا على عكس إيدي ماييه».

واختتم تصريحاته، بأنه يمتلك 3 عروض من دول إفريقية وآسيوية لتولي منصب رئيس لجنة الحكام في أحدهم، بينما يتم دراسة العروض من أجل اختيار الأنسب من بينهم.

كلاتنبرج يتقدم باستقالته من رئاسة لجنة الحكام باتحاد الكرة

اتحاد الكرة يكشف بديل مارك كلاتنبرج لرئاسة لجنة الحكام

اتحاد الكرة: كلاتنبرج يتحرك بمفرده دون مضايقات وبحرية تامة ولم يتعرض للمضايقات

أحمد موسى منفعلاً: فيه فضائح في التحكيم المصري وكلاتنبرج بيأخد فلوس وخلاص.. فيديو

الذهاب إلى الأعلى