قاض محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية .. «موازينهم مختلة ويعيثون فى الأرض فسادًا »

بدأ رئيس محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بطرة اثناء جلسة النطق بالحكم علي المتهمين بمحاولة اغتيال مدير امن الاسكندرية بالآية القرآنية التى تقول”إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا او يصلبوا او تقطع ايديهم وارجلهم من خلاف او ينفوا من الارض.

قال المستشار محمد شيرين فهمي رئيس محكمة جنائات القاهرة المنعقدة بطرة أثناء جلسة النطق بالحكم على المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية أن المتهمين موازينهم مختلة يرون الإفساد إصلاح يتأرجحون مع هوائهم، المصلحة هى الحاكم لسلوكهم يفضلون مصالحهم الشخصية على مصالح مجتمعهم، يعيثون فى الأرض فسادا ويروعون الآمنين عن طريق استقطاب الشباب وشحنهم بأفكار مغلوطة، كم من دماء سفكت كم من أب عاش حياة الخوف على أبنائه كم من إنسان روع فى أهله، انضم المتهمون إلى جماعة إرهابية للإضرار بالوحدة الوطني وهى جماعة الإخوان الإرهابية.

كما أورد رأى فضيلة المفتى انه ثبت لدار الافتاء من واقع الأوراق أن الجرم الذى ارتكبه المتهمون التاسع، والعاشر، والحادى عشر، يجعلهم مفسدين فى الأرض.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين عصام أبو العلا ورأفت زكي وعمرو قنديل بسكرتارية حمدي الشناوي.

كانت المحكمة قضت منذ قليل حضوريا بمعاقبة كل من معتز مصطفي حسن، وأحمد عبدالمجيد ، ومصطفي الطنطاوي محمود بالإعدام شنقا عما اسند إليهم.

وعاقبت المحكمة كلا من علي السيد، ويحيي السيد، ومحمود محمد، وأحمد محمد، ومحمد عبدالرؤوف، وعلاء علي، وباسم محمد، ومسعد عبدالرحيم، بالسجن المؤبد عما أسند اليهم. وإلزام المحكوم عليهم بدفع مبلغ 244.357 جنيها عن الأضرار الناجمة.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين أنهم في غضون الفترة من عام 2016 حتى 2018 بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية تولى المتهمون من الأول حتى السادس قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والأضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي بأن تولوا قيادة بجماعة الإخوان الإرهابية وحركة حسم المسلحة التابعة لها والتي تهدف لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والقضاء والمنشآت العامة وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تحقيق أغراضها.

كما وجهت النيابة للمتهمين من السابع حتى الأخير تهم انضمامهم لجماعة إرهابية ، كما وجهت للمتهمين معتز مصطفى وأحمد عبد المجيد قيامهما بقتل فردي شرطة بمديرية أمن الإسكندرية عمدًا مع سبق الإصرار والترصد بأن بيتا النية وعقدا العزم على قتل مدير أمن الإسكندرية وأفراد حراسته وأعدا لهذا الغرض سيارة وضعا بها عبوة مفرقعة. وتوجها لشارع المعسكر الروماني بمنطقة سموحة حيث وضع المتهم معتز السيارة المجهزة وعندما شاهد المتهم عبد المجيد مرور سيارة مدير الأمن والحراسة المرافقة له فجر العبوة المفرقعة عن بعد قاصدين قتل مدير أمن الإسكندرية والمرافقين له.

زر الذهاب إلى الأعلى