تفاصيل 24 ساعة قضتها نانسي بيلوسي في تايوان.. زيارة تدق ناقوس الحرب الكبرى

انتهت زيارة نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، لتايوان، والتي بدأت أمس الثلاثاء، وأسفرت عن إحداث توترات عالمية، بعدما احتجت الصين رسميا على الزيارة.

والتقت نانسي بيلوسي، رئيس مجلس النواب الأمريكي، اليوم الأربعاء، رئيسة تايوان تساي إنغ ون، بعد تحذيرات عديدة من عواقب الزيارة واللقاءات المتبادلة، أطلقتها الصين أمس.

ووجهت رئيسة تايوان الشكر إلى بيلوسي قائلة «بيلوسي مصدر إلهام لبلدنا»، مؤكدة أهمية تعزيز التعاون بين البلدين.

وقلدت رئيسة تايوان بيلوسي وشاحا تعبيرا عن شكر مواطنيها لدعم الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن أي عدوان على بلدها سيؤثر على منطقة المحيطين الهادي والهندي.

بيلوسي تدعم تايوان

ومن جانبها أكد بيلوسي دعم الولايات المتحدة لتايوان قائلة « الديمقراطيون والجمهوريون متحدون في دعم تايوان، لن نتخلى عن دعمنا وصداقتنا معكم، واشنطن تعهدت بالوقوف قبل 43 عاما، وأنا هنأ لتأكيد ذلك»، متابعة «هدفنا تمتع تايوان بالحرية والأمن دائما، ولن نتراجع عن هذه الخطوة».

وكانت الصين أمس قد حذرت من زيارة بيلوسي إلى تايوان، محملة الولايات المتحدة مسؤولية أي عواقب تحدث الفترة المقبلة.

وصرحت وزارة الخارجية الصينية بأن الجيش الصيني سينفذ عمليات عسكرية محددة ردا على زيارة بيلوسي لتايوان، كما لوحت خارجية الصين بالخيار العسكري أمس قائلة «حال قيام رئيسة مجلس النواب الأمريكي بزيارة تايوان فإن الجيش الصيني لن يبقى مكتوف الأيدي».

محلل عسكري : سكان تايوان 26 مليون وجيشها مستعد لمواجهة الصين

الأزمة تشتعل  تايوان تعلن اختراق 21 طائرة صينية لمجالها الجوي

زر الذهاب إلى الأعلى