نهاية العالم.. السيناريو الأسوأ حال استخدام روسيا الأسلحة النووية

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو ملتزمة بشكل كامل ببيان قادة الدول النووية الخمس بشأن عدم القيام بالحرب النووية، كما أن في الوقت الذي اكتشفت فيه صور جوية لتحرك قطار روسي يحمل معدات وأسلحة نووية تجاه حدود أوكرانيا.

الخاريجة الروسية من استخدام الأسلحة النووية

ووفقًا لموقع «سكاي نيوز»، فإن أن وزير الخارجية الروسي، حذر دول الناتو  وأعضاءه، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ربما ينشر غواصة نووية ضخمة، وتحمل أسلحة مدمرة قادرة على إحداث تسونامي نووي" وإغراق مدن ساحلية.

وتابعت: أن وزير الخارجية الروسي أن أي صراع عالمي باستخدام الأسلحة النووية يعد «معركة نهاية العالم»، ورواج صور على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الثلاثاء، تظهر بوتين مرتديا زيّ الحرب النووية.

ما هو القطار النووي؟

أظهرت الصور الجوية التي نشرتها صحيفة "التايمز" البريطانية:

  • قطارا محملا بالمركبات والمعدات يتحرك وسط روسيا.
  • يتجه على ما يبدو إلى الخطوط الأمامية بأوكرانيا.
  • ينقل قوات "النخبة النووية" الروسية.
  • يتبع المديرية الرئيسية الـ12 بوزارة الدفاع الروسية.
  • المديرية مسؤولة عن الذخائر النووية وتخزينها وصيانتها ونقلها وتسليمها للوحدات المختصة.
  • يعتقد أنه ضمن مشروع قطارات "بارغوزين" النووية الروسية.

وعملت روسيا على مشروع قطار "بارجوزين" الذي يحمل 6 صواريخ بالستية عابرة للقارات من طراز "آر إس 24 يارس"، وكل صاروخ به من 3 إلى 6 رؤوس نووية، لإنشاء منظومة صواريخ استراتيجية محمولة على الخط الحديدي.

السيناريو الثاني

والغواصة الوحش تحمل نحو 8 صواريخ من طراز "بوسيدون" يبلغ طول كل منها 79 قدمًا، جاهزة لإطلاق الدمار الشامل.

  • تم تعديل الغواصة لتصبح متخصصة في أداء المهام السرية.
  • تحمل طوربيدات بوسيدون النووية المدمرة الموجهة بالذكاء الاصطناعي.
  • الصاروخ يتجاوز الدفاعات تحت الماء بسرعات تتراوح بين 70 و125 عقدة.
  • يحمل صاروخها رأسا حربيا يزن 2 ميغا طن لإحداث تسونامي، وتوليد جدار بارتفاع 300 قدم من المياه المشعة لتدمير المدن الساحلية.
  • تحتوي على مقصورات سرية لإطلاق غواصات صغيرة وغواصات مسيرة للقيام بعمليات سرية ومهام التجسس، مثل قطع الكابلات تحت البحر.

سيناريو نهاية العالم

في غضون ذلك، عرضت محطة روسية موالية للكرملين، يوم الأحد، فيلما مصورا لما سمته "نهاية العالم"، وذلك في رسالة روسية ثالثة للغرب.

وقالت صحيفة «ذا صن» البريطانية، إن محطة "إن تي في" المملوكة لشركة الطاقة العملاقة جازبروم الحكومية، عرضت مقطعًا مروعا حول نشوب صراع نووي عالمي.

وأظهر المقطع، الذي نشر تحت عنوان «كيف أصبحت أسلحة الدمار الشامل جزءا من اللعبة الجيوسياسية؟»، محاكاة لنشوب انفجارات نووية تبعتها كوارث ضخمة.

بوتين بالزي النووي

وكانت الرسالة الرابعة بتداول مستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي، يوم الثلاثاء، منشورا قيل إنّه يظهر الرئيس الروسي يرتدي لباسا مخصصاً للحرب النوويّة.

ويضم المنشور صورتين يبدو في الأولى بوتين بزيّ أصفر وقناع وقفازات، وفي الأخرى يبدو جالساً في اجتماع مرتدياً الزيّ نفسه.

لوكاشينكو: لن يتم استخدام أراضي بيلاروسيا في الحرب الروسية الأوكرانية

الذهاب إلى الأعلى