وزير الأوقاف: الإخوان فقدوا صوابهم بعد الاختيار 3.. والتستر على أي إرهابي خيانة

أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، خطر جماعة الإخوان الإرهابية على الدين والوطن.

وقال وزير الأوقاف خلال تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» «جنوح عناصر جماعة الإخوان الإرهابية ومن تحالف معها من الجماعات الإرهابية نحو التكفير يثبت بما لا يدع مجالا للشك مقدار الخطر الذي تشكله هذه الجماعات على الدين والوطن، وأنها جماعات فتنة وشر حيث كانت وحيث حلت و أنه لا استقرار لوطن إلا باستئصال شأفة هذه الجماعات المارقة فكرا وتنظيما».

وأردف «لا شك أن جماعة الإخوان الإرهابية ومن يدور في فلكها من جماعات أهل الشر قد فقدوا صوابهم لما كشفه مسلسل الاختيار٣ من عوراتهم، فاشتطوا كذبا وتدليسا وتلفيقا للأمور وإخراجًا لها من سياقها، غير أنهم لن يستطيعوا أن يجملوا الوجه القبيح لهذه الجماعة الخائنة لوطنها العميلة لأعدائه».

وتابع « أكدت ولا زلت أؤكد أن التستر على أي عنصر إرهابي وبخاصة عناصر جماعة الإخوان الإرهابية إنما هو خيانة للدين والوطن»، مردفا«نبعث برسالة لكل أشقائنا وأصدقائنا في كل بقاع الدنيا بأن عناصر هذه الجماعة شر حيث حلوا، و لا أمان لهم فمن لا خير فيه لوطنه لا خير فيه أصلا ولو كان عميلا مأجورا».

ووجه وزير الأوقاف الشكر إلى الدكتور مبروك عطية قائلا « شكرا دكتور مبروك عطية على وقفاتك الشجاعة في وجه عناصر جماعات أهل الشر وبيان وجه الحق دون تردد أو حساب لردود أفعال أهل الشر وكتائبهم المارقة وذبابهم الإلكتروني.

وزير الأوقاف: مستمرون في كشف كذب الجماعات المتطرفة وعدم تمكينهم من السيطرة على المساجد

وزير الأوقاف: الإخوان مازالوا يسعون للانتشار بالمساجد ويقظة الدولة تحبط مخططاتهم=

الذهاب إلى الأعلى