وزير الأوقاف: ترجمة القرآن الكريم إلى 3 لغات جديدة

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن مصر دولة خدمت القرآن الكريم وتربعت على عرش تلاوته جيل بعد جيل، وجعلت من تكريم حفظته وإكرامهم خطا ثابتا لا تحيد عنه، مضيفا أن احتفال اليوم بليلة القدر وتكريم أهل القرآن هو مظهر من مظاهر الشكر لله سبحانه وتعالى على هذه النعمة العظيمة.

وقال الدكتور جمعة ـ في كلمة له خلال احتفالية الوزارة بليلة القدر بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية ، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء ـ "يطيب لي أن أقدم التهنئة للجميع بهذه المناسبة العظيمة، الاحتفال بلية القدر، سائلا الله أن يبلغنا جميعا إياها ويجعلها ليلة مباركة على مصر العزيزة وسائر بلاد العالمين".

وأضاف أن الله سبحانه وتعالى أنزل كتابه العزيز - الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه - على خير خلقه خاتم الأنبياء المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في ليلة وصفها الحق سبحانه وتعالى بأنها ليلة مباركة، إكراما لنزول القرآن الكريم بها وجعلها الله سبحانه وتعالى "خير من ألف شهر".

وزير الأوقاف

وأشار إلى أن الله (سبحانه وتعالى) يلفت أنظارنا إلى اختصاصنا بهذا الكتاب وتلك الليلة، الأمر الذي يستوجب شكر هاتين النعمتين، مضيفا أن هذا الاجتماع احتفالا بليلة القدر وتكريما لأهل القرآن إلا مظهر من مظاهر هذا الشكر، في دولة خدمت القرآن الكريم،وتربعت على عرش تلاوته بدءا من جيل العمالقة الشيخ محمود خليل الحصري والشيخ عبدالباسط عبدالصمد والشيخ مصطفى إسماعيل والشيخ محمد صديق المنشاوي والشيخ محمود علي البنا وغيرهم من القراء الذين بلغت أصواتهم عنان السماء إلى جيل معاصر لا يقل شأنا ولا درجة ولا أداء عن هؤلاء العمالقة.

وأكد أنه - خلال احتفال اليوم - سيتم تقديم نماذج مشرفة من بين مئات الأئمة الذين وصلوا في الحفظ والإتقان إلى مستوى لا ينافسون فيه من واقع امتحانات واختبارات متعددة، فضلا عن ما من الله عز وجل به على بعضهم من صوت ملائكي عذب، وهو فضل الله يؤتيه من يشاء.

وقال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة إن واجبنا إعمال العقل في فهم النص في ضوء فقه الواقع، موضحًا أننا نحتفي بالقرآن الكريم فحق القرآن علينا أن نتأدب بآدابه وأن نقتدي بأخلاقه.

وأشار الدكتور محمد مختار جمعة إلى أن الوزارة دفعت بـ5 آلاف إمام في مجال الدراسات العليا، ونوه إلى أن الوزارة تخطو خطى ثابتة في مجال تدريب وتأهيل الأئمة والواعظات.

وأعلن الوزير ترجمة معاني القرآن الكريم إلى ثلاث لغات جديدة هذا العام هي الأوردية، واليونانية ولغة الهوسا، مشيرًا إلى أن الله -سبحانه وتعالى- يلفت أنظارنا إلى اختصاصنا بالقرآن الكريم وليلة القدر، الأمر الذي يستوجب شكر هاتين النعمتين.

وأهدى وزير الأوقاف نسخة من القرآن الكريم للرئيس عبد الفتاح السيسي.

وزير الأوقاف: مصر خدمت القرآن الكريم وجعلت من تكريم حفظته خطًا ثابتًا لا تحيد عنه

https://www.youtube.com/watch?v=4OsF1yH-n4w

الذهاب إلى الأعلى