وزير التعليم: إعلان تفاصيل العام الدراسي والامتحانات 14 فبراير

قال الدكتور طارق شوقي إن وزارة التربية والتعليم سوف تعلن تفاصيل استكمال العام الدراسي والامتحانات بتفاصيلها يوم الأحد ١٤ فبراير ٢٠٢١.

وأضاف شوقي عبر ضصفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك “كل ما يكتب “قبل هذا الموعد” هو اجتهادات او اشاعات أو بلبلة لا علاقة لنا بها من قريب أو بعيد”.

النموذج المصري

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن مصر نموذج في تجربتها خلال التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، مشيراً إلي أننا الدولة التي يشار إليها لكي تكون مثالا في التعامل مع الأزمة، لاسيما وأن هناك دول أغلقت تماما وهناك دول ومنها عربية طلبت فتح المحتوي الرقمي خارج مصر حتي يستفاد أبنائنا في الخارج ولا يتعرضوا لأي مشكلة.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب المنعقدة اليوم الأربعاء، والتي شهدت الاستماع إلي الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

وفي سياق متصل، أعلن وزير التربية والتعليم، عن أكاديمية أونلاين لتدريب المعلمين في مصر، وذلك بالتعاون مع جهات مانحة، بحيث يكون التدريب عبرها متواصل علي مدار العام، مضيفاً : تدريب المعلمين أولوية.. بنقاوح بأدينا وأسنانا”.

واشار طارق شوقي، إلي حرص الوزارة أكثر ما يكون علي المعلم، مضيفاً : نحاول الدفع بمصادر دخل أخري غير وزارة المالية“.

وفيما يتعلق بصيانه المدارس، علق وزير التربية والتعليم بتأكيده أنه يتم بذل أقصي جهد في ضوء  الـ11 مليار المخصصين لهيئة الأبنية التعليمة، لافتاً إلي حرص الرئيس علي زيادة عدد المدارس اليابانية إلي 100 بدلا من 41 مدرسة حاليا.

مدارس النيل

ولفت الوزير، إلي أن مدارس النيل أصبحت حاليا تتبع الوزارة بالكامل وسيكون لها شكل مختلف ومن المتوقع أن يصل عددها إلي 25 مدرسة بدلاً من 14 مدرسة فقط، مؤكداً علي أن مدارس الراهبات تؤدي رساله محترمة جدا، وأن جميع المشاكل التي تم طرحها من جانب النواب ستكون محل متابعة من الوزارة لحلها بأسرع ما يمكن.

واختتم حديثة بتأكيدة : ” اطمئن النواب كل كلمة دوناها وسيتم العمل علي حلها، لكننا أيضا في حاجة إلي مساعدتكم في الإطلاع علي الداتا التي يتم الموافاه بها، والرد نيابه عن الوزارة وإيضاح حقيقة ما يجري.

وزير التعليم: أزمة حساب رواتب المعلمين على أساسي 2014 من اختصاصات «المالية»

أزمة في جلسة البرلمان بسبب إقفال باب المناقشة مع وزير التعليم

زر الذهاب إلى الأعلى