وزير التنمية المحلية يتلقى تقريرا عن أعمال الموجة 18 لإزالة التعديات على أملاك الدولة

تلقى اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، تقريراً من غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة عن الجهود التى قامت بها المحافظات حتي الآن خلال تنفيذ الموجة الـ18 لإزالة التعديات علي أملاك وأراضي الدولة والتي انطلقت في ١٣ سبتمبر الماضي وذلك في إطار تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية بضرورة فرض هيبة الدولة وإزالة التعديات على أراضيها حفاظا على حقوق الأجيال القادمة وتنفيذاً لتكليفات اللجنة العليا لاسترداد الاراضى برئاسة المهندس شريف اسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات والاستراتيجية.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن المحافظات وقوات إنفاذ القانون والأجهزة المعنية نجحت في المرحلة الثالثة من الموجة 18 والتي بدأت في 6 نوفمبر الجاري في استرداد حوالى 7519 فدان زراعة بعد إزالة 2874 حالات تعدى على الأراضى الزراعية ، وإزالة 10352 مبنى مخالف على مساحة 1.8 مليون متر مربع.

وأشاد اللواء محمود شعراوى بالجهود التى قام بها السادة المحافظين وجميع قيادات الإدارة المحلية بالمحافظات وقوات إنفاذ القانون وكافة الأجهزة المعنية خلال الموجة 18 حتي الآن والتى نجحت فيها الدولة فى استرداد حوالى 39105 فدان أراضى زراعية بعد إزالة 9098 حالة تعدي وكذا 7 مليون متر مربع أراضى بناء تم التعدي عليها بالبناء بإجمالي 28857 حالة حيث بدأت الموجة الثامنة عشر فى 13 سبتمبر الماضى وانتهت في 26 نوفمبر الجارى.

وأكد اللواء محمود شعراوى على ضرورة التنسيق بين المحافظات وجهات الولاية لأراضى وأملاك الدولة التي تم استردادها منعاً لعودة التعديات مرة أخرى والمواجهة الحاسمة لأى تعديات على تلك الأراضى أو تجاوزات في هذا الشأن.

وقال وزير التنمية المحلية إن قوات إنفاذ القانون والأجهزة التنفيذية بالمحافظات ستواصل جهودها بالتنسيق مع باقى الجهات والوزارت المعنية بالدولة لإزالة كافة التعديات على أراضى الدولة حتى تحقيق المستهدف منها و إزالة التعديات والمخالفات عل نهر النيل والمجارى المائية والأراضى الزراعية وتنفيذ توجيهات القيادة السياسية قبل المهلة التي تحديدها في هذا الشأن.

وشدد اللواء محمود شعراوى على ضرورة عدم التهاون فى إزالة أي تعديات على أراضى الدولة واستمرار المحافظات بالتنسيق مع قوات إنفاذ القانون فى أداء مهماها حفاظاً على حق الشعب وتأكيد هيبة الدولة وتوجية رسالة واضحة للجميع بأنه لا تسامح مع أى تجاوز ضد ممتلكات الدولة ، مشيراً إلى أن هناك تنسيقاً مع لجنة إستراداد أراضى الدولة ومستحقاتها برئاسة المهندس شريف اسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية الإستراتيجية وباقى الوزارات المعنية لإزالة أي تعديات يتم رصدها والتصدي بكل حزم لكافة أشكال التعديات على أرض المحافظات وإتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين وعدم السماح بأي مخالفات جديدة.

وثمن وزير التنمية المحلية الجهود التى يقوم بها السادة المحافظين والقيادات التنفيذية وكافة الأجهزة المعنية بالمحافظات خلال جميع الموجات السابقة لإزالة التعديات على أراضى وأملاك الدولة واسترداد حق الشعب ، وطالب الوزير جميع المحافظات بالتنسيق الجيد مع جهات الولاية لعدم السماح بأى تعديات و سرعة إستغلال تلك الأراضى المستردة في الموجة الـ18.

وأكد اللواء محمود شعراوى أن هناك متابعة مستمرة من السيد رئيس الجمهورية لملف إزالة التعديات على أملاك الدولة والأراضى الزراعية ومخالفات البناء، لافتاً إلى وجود تنسيق وتعاون بين جميع الوزارات المعنية لمتابعة إزالة التعديات في جميع المحافظات وتطبيق القانون بكل حسم لتذليل أي معوقات تعترض عملية التنفيذ.

وزير التنمية المحلية يوجه 7 محافظات برفع درجة الاستعدادات بعد تحذيرات الأرصاد

زر الذهاب إلى الأعلى