وزيرة التضامن: شمس مصر الذهبية أشرقت من مدينة النور بعد حفل طريق الكباش

قالت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، تشرفت أن أكون بالأمس أحد من شهدوا الحفل التاريخي لافتتاح طريق الكباش بمحافظة الأقصر الرائعة بحضور كريم من الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيدة حرمه، في حدث مهيب ليعيد ربط معبد الكرنك بمعبد الأقصر ليكتب صفحة جديدة براقة في تاريخ ٧ آلاف سنة.

وأضافت نيفين القباج، عبر منشور لها على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن أيام مصر الزاهية تزداد زهواً، وترتفع هاماتُنا في فخرٍ وعزة، ومصرنا القوية الأبية البهية تتحدث عن نفسها.

وتابعت: يحقق وطننا الغالي وثبات في طريق الحضارة والرقي.. ينهض أولاده بسواعدهم العتية ليجلوا الحجر ويصقلوه فيزدان جمالاً وبهاءً، ويتشكل تاريخًا جديدًا يجمع بين مجد الماضي ونهضة الحاضر.. ترسمه قلوب تقهر المحن وتوحد الوطن.

وأردفت: في الأقصر الشاهقة مدينة الشمس والنور، تشهد جدران المعابد الفرعونية بتعاون وثيق بين الرجل والمرأة، تعمل يدا بيد مع الرجل يدعمها لتصبح عالمة وحاكمة، يقدرها ويحترمها العالم. وبالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة؛ تعود الدولة الحديثة تُثِّمن المرأة وتسعى نحو إعادة شأنها وتمكينها لتكون أساساً للدولة الحديثة، كما كانت منذ العهود الأولى.

واستطردت: أهنئ جميع المصريين الكرام وأرسل تحية شكر وتقدير للرئيس لاتخاذه قرارات النهضة الشاملة بقوة وعزم في كل مناحي الجمهورية.

واستكملت: أهنئ رئيس الوزراء وأشد على يديه لتحمله كثير من المهام الصعبة التي يحقق فيها إنجازات متجددة، كما أهنئ وأحيي زميلي العزيز المثقف والمبدع وزير السياحة الدكتور خالد العناني الذي قدم لوحتين فنيتين ستخلدان في التاريخ المصري الحديث نزهو بها أمام أبناءنا وأحفادنا، وهما حفل نقل المومياوات الملكية وحفل إعادة إحياء طريق الكباش، لتستمر مصر نحو استكمال طريق البناء والنهضة، وتضيف لبلادنا مجدا جديدا بين أمجاد الحضارة والرقي.

وزيرة التضامن: انخفاض نسبة الإدمان بين السائقين لـ 1.8%.. فيديو
زر الذهاب إلى الأعلى