الزراعة تختتم اجتماعات الدورة الرابعة للجنة الفنية المشتركة بين مصر ولبنان

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ختام اجتماعات الدورة الرابعة للجنة الفنية الزراعية المصرية – اللبنانية المشتركة، والتي عقدت بديوان وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، برئاسة السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ونظيره اللبناني عباس الحاج حسن وزير الزراعة بجمهورية لبنان، وبحضور وفد رفيع المستوى من الوزارتين.

وأكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أهمية وجود نقطتي اتصال بين البلدين، لمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماعات، وإعداد تقارير دورية حول ما يتم إنجازه، والمعوقات إن وجدت لإيجاد الحلول العاجلة والسريعة لها.

وأوضح وزير الزراعة، أهمية اجتماع اللجنة، في الخروج بنتائج ملموسة وحلول لجميع المسائل المطروحة المتعلقة بالتبادل الزراعي بين البلدين وأُطر تنفيذية لتبادل الخبرات والدعم الفني في المجالات الزراعية مما يحقق التكامل والمصلحة المشتركة بين البلدين.

واتفق الجانبان على تسهيل الإجراءات الخاصة بزيادة فرص التبادل التجاري بين البلدين وعلى رأسها: البطاطس المصرية، والنخيل المصري، والتفاح اللبناني، وتفعيل نقاط الاتصال الرسمية في مجال الحجر الزراعي لمناقشة ووضع الحلول المقترحة لتلافي أية عوائق على أن تكون نقطة الاتصال هي الحجر الزراعي بالبلدين.

ووافق وزير الزراعة، على طلب الجانب اللبناني بالاستفادة من الخبرة المصرية في مجال تكويد المزارع وتتبع المنتجات الزراعية المصدرة "نظام التتبع"، وتقديم الدعم الفني المطلوب للجانب اللبناني في هذا المجال.

كما اتفق الجانبان أيضا على أن يشمل التعاون المشترك، تبادل الخبرات في مجال البحوث الزراعية في استنباط الأصناف المتحملة للملوحة والمبكرة النضج والمتحملة للجفاف والحرارة العالية، وإنتاج التقاوي والأمصال واللقاحات البيطرية والتعاون فيما يخص سلامة الأغذية وكذلك أنظمة الري الحديث وغيرها، حيث تم تحديد نقاط اتصال لتفعيل التعاون في مجال البحث الزراعي على أن تكون نقطة الاتصال من الجانب المصري هي مركز البحوث الزراعية ومن الجانب اللبناني مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية.

وشملت مجالات التعاون التي تم الاتفاق عليها أيضا، على فتح باب تصدير منتجات الدواجن وبيض التفقيس وبيض المائدة والكتاكيت (الصيصان) من مصر إلى لبنان، فضلا عن تيسيير الاجراءات الخاصة بتصدير أسماك السالمون الطازج اللبنانية، إلى مصر، وذلك بالتنسيق مع الهيئة القومية لسلامة الغذاء.

كما رحب الجانبان بالتعاون في مجال الإرشاد الزراعي الرقمي والإعلام الزراعي وتبادل الخبرات والاستفادة من التجربة المصرية في هذا المجال، حيث استعرض الجانب المصري تجربته الناجحة والمميزة في مجال التطبيقات الرقمية الإرشادية الزراعية ومنظومة كارت الفلاح، وتطوير المراكز الإرشادية واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الإرشاد الزراعي.

كما دعا الجانب المصري إلى التعاون بين جمهورية مصر العربية والجمهورية اللبنانية لإعداد استراتيجة عربية لمواجهة التغيرات المناخية وتداعياتها وذلك لعرضها خلال مؤتمر الأطراف لاتفاقية الامم المتحدة لتغير المناخ COP27 الذي من المقرر أن تستضيفه مصر عام 2022م، ورحب الجانب اللبناني بهذا المقترح واثنى عليه لاهمية قضية التغير المناخي على المنطقة، وتأثر الزراعة بشكل خاص بهذا الأمر.

ومن جهته، أعرب عباس الحاج حسن وزير الزراعة اللبناني عن بالغ شكره وتقديره لنظيره المصري، لما حظي به والوفد المرافق له من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة خلال إقامته في جمهورية مصر العربية.

الزراعة: تحصين أكثر من 6 مليون ماشية ضد مرض الحمي القلاعية والوادي المتصدع

الذهاب إلى الأعلى