امرأة تقتل طفلتها خنقا وتلقى جثتها من أعلى كوبري بالإسكندرية والسبب صادم

أقدمت امرأة على خنق ابنتها بإيشارب، بسبب كثرة بكائها إرضاءً "للعشيق"، وتخلصت من جثة طفلتها بالقائها أعلى كوبري مشاة شرقي الإسكندرية، حرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات.

تلقى قسم الرمل ثاني، بلاغا يفيد عثور الأهالي على جثة طفلة مجهولة، أعلى كوبرى المشاة بعزبة المهاجرين بمحور المحمودية.

انتقل ضباط وحدة مباحث القسم رفقة سيارة إسعاف إلى موقع البلاغ، وتبين من الفحص العثور على جثة طفلة ترتدي كامل ملابسها وملفوفة في بطانية.

آثار تعذيب

وبمناظرة الجثة تبين أنها لطفلة في العقد الأول من العمر حوالى 7 سنوات، ترتدي كامل ملابسها عبارة عن بنطلون جينز و"تي شيرت" أبيض، وبها آثار تعذيب عبارة عن كدمات بالوجه والرقبة، فضلًا عن آثار قيد باليدين.

وتوصلت جهود فريق البحث إلى تحديد هوية الطفلة، وتبين أن والدتها مقيمة بمحافظة القليوبية وهربت رفقة عشيقها وبصحبتها أبنائها الثلاثة من زوجها، "هاجر" المجني عليها 7 سنوات وإيهاب وحبيبة.

عشيقها رفض الانفاق على أطفالها

وأضافت التحريات أن الأم أقامت بمنطقة عزبة محسن رفقة أبنائها وعشيقها الذي تزوجته عرفيًا إلا أنه مع مرور الوقت بدأ يسيء معاملة أطفالها ويرفض الانفاق عليها.

وكشفت التحريات أن الأم قتلت الطفلة بتحريض من زوجها، بسبب كثرة بكائها حيث خنقتها بإيشارب ثم نقلتها بمساعدة العشيق إلى مكان العثور عليها.

حرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات، والتى طلبت انتداب الطب الشرعي، والتصريح بالدفن، عقب ورود التقرير، وسرعة إجراء التحريات، حول ظروف وملابسات الواقعة، والإنتقال للمعاينة، وتمثيل المتهمين للجريمة، والتحفظ على كاميرات المراقبة وتفريغها، وسؤال زوجها.

عالم أزهري: لم يثبت عن النبي ضرب امرأة طيلة حياته.. فيديو

الصحة: فحص 21 مليونا و357 ألفا و888 امرأة ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة

الذهاب إلى الأعلى