رئيس الوزراء: أوميكرون أكثر انتشارا وأقل حدة

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، إن العاصمة الإدارية الجديدة مخططة لاستيعاب الرؤية المستقبلية المقبلة لمصر حتى 200 سنة قادمة، مشيرا إلى أن اجتماع اليوم بالعاصمة يعتبر يوما تاريخيا.

وأضاف مصطفى مدبولي خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي، الذي عُقد عقب اجتماع الحكومة الأول بالعاصمة الإدارية الجديدة، أن العاصمة الإدارية تعتبر تمهيدا للجمهورية الجديدة، التي تعمل بنظام العمل اللاورقي، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي كان قد وجه ببداية الانتقال للعاصمة الإدارية بداية ديسمبر الجاري، لذا تم عقد أول اجتماع لمجلس الوزراء بالعاصمة الإدارية، لكن مازال هناك بعض الأعمال التي يجري تنفيذها حتى تصير العاصمة مستعدة لاستيعاب مختلف الخدمات.

وأكد رئيس مجلس الوزراء، أن الاجتماعات المقبلة لمجلس الوزراء ستكون بالتبادل بين المقر القديم، والعاصمة الإدارية الجديدة، حتى يتم الانتهاء من مختلف الأعمال التي تحت الإنشاء، مشيرا إلى أن الدولة المصرية عازمة على تغيير مجريات الحياة لكل المصريين.

وأشار إلى ضرورة استهداف الفئة الحقيقية المستحقة لهذا الدعم مضيفا «إحنا لازم كدولة نراجع هذه المنظومة.. والحكومة ليست منفصلة عن الشعب لأن الجميع في بوتقة واحدة».

وأضاف رئيس مجلس الوزراء أن دعم المحروقات كان في الماضي 128 مليار جنيه، أما الآن فأصبح 17 مليار جنيه بعد هيكلة الدعم، وتوفير المبالغ التي لم تكن تنفق بفاعلية، واستخدمها في دعم المواطنين، وتوفير الخدمات التي تعود بالنفع على الجميع، مشيرا إلى الدولة تسعي إلى إعادة هيكلة الدعم لتصل الخدمة لمستحقيها، وتوفير فرص عمل، وإنشاء مشروعات جديدة بالعائد الذي يتم توفيره: نعمل على الوصل لحل متوازن لا يخل بالموازنة العامة للدولة.

وأردف مصطفى مدبولي، أن هناك دول متقدمة كانت لديها مشكلة في السلع «مش لاقين لا لبن ولا عيش، ولا زيت وسلع كتير مش عارفين يشتروها»، أما الدولة المصرية فتعمل على توفير السلع الضرورية للمواطنين لفترات طويلة مردفا «طبيعي يحصل نوع من الزيادات، لأن فيه منظومة عالمية، ترتفع فيها الأسعار، لكن الأهم تحقيق الوفرة».

واستطرد رئيس الوزراء، أن أعراض متحور أوميكرون أكثر انتشارا وأقل حدة من المتحورات الأخرى، مشيرا إلى أن الدولة وفرت 115 مليون جرعة لقاح تم إعطاء 53 مليون جرعة ويتبقى 60 مليون جرعة: الدولة أنفقت مليارات لتوفير اللقاحات.

رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمشروع حدائق الفسطاط

رئيس الوزراء يلتقى مجموعة من أوائل خريجى برنامج جامعة اسلسكا لتأهيل وإعداد القيادات الحكومية المستقبلية

مصطفى مدبولي يتابع مع «عبد الدايم» أنشطة «الثقافة» ضمن مبادرة «حياة كريمة» وخطتها المستقبلية

الذهاب إلى الأعلى