نائب بالشيوخ: مد سريان قرارات المركزي تدعم ثقافة التحول للدفع غير النقدي

أكد النائب حسانين توفيق، عضو لجنة التعليم والاتصالات بمجلس الشيوخ، أهمية قرار البنك المركزى بمد سريان قراراته السابق صدورها لمواجهة جائحة كورونا، فى دعم الدفع غير النقدي، وتقليل التعامل بالدفع النقدى.

وأوضح أن الدفع غير النقدى توسع فى مصر بشكل كبير جدا، تزامنا مع أزمة كورونا، والتى أسهمت فى تغيير ثقافة المواطنين نظرا لحاجتهم للتعامل بوسائل الدفع غير النقدى خلال الأزمة، واستمر هذا التوجه خاصة وأنه الأسهل والأكثر سرعة من طرق الدفع النقدية العادية.

وشدد على أهمية زيادة الوعى لدى المواطنين من المتعاملين مع وسائل الدفع غير النقدى فى حماية بياناتهم الشخصية وعدم الإدلاء بها لأى شخص، منعا للسطو على حساباتهم، مشددا على أن هذا الوعى هو السبيل الأهم نحو دعم الثقة فى عملية التحول الرقمى بالقطاعات المالية.

وكان البنك المركزى أصدر قرارا بمد سريان بعض القرارات التي سبق اتخاذها لمواجهة الجائحة، لفترة جديدة مدتها 6 أشهر اعتبارًا من 1 يناير وحتى 30 يونيو 2022، والتى تتضمن الاستمرار في إعفاء العملاء من كل المصروفات والعمولات الخاصة بخدمات التحويلات البنكية بالجنيه المصري، وإصدار المحافظ الإلكترونية مجاناً، وإعفاء المواطنين من كل العمولات والرسوم الخاصة بعمليات التحويل بين حسابات الهاتف المحمول وعمليات التحويل بين أي حساب هاتف محمول وأي حساب مصرفي.

كما تضمن القرار أيضا إصدار البطاقات المدفوعة مقدمًا للمواطنين مجانًا على أن تكون تلك البطاقات لا تلامسية «Contactless» حال بدء البنك في إصدار هذا النوع من البطاقات، وإعفاء المواطنين من كل الرسوم والعمولات الخاصة بعمليات السحب النقدي، على أن يتحمل البنك المصدر للبطاقة تلك الرسوم والعمولات، ولا يتضمن ذلك عوائد البطاقات الائتمانية.

حسانين توفيق يطالب بأن يكون التحول الرقمي بأولويات لجنة التعليم والأتصالات بمجلس الشيوخ

حسانين توفيق: اهتمام حياة كريمة بتزويد القرى بالألياف الضوئية يدعم جهود التحول الرقمي

الذهاب إلى الأعلى