وزيرة الثقافة ومحافظ الجيزة يضعان حجر أساس مشروع تطوير مسرح السامر

وضعت الفنانة الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، يرافقها اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، حجر أساس مشروع تطوير ورفع كفاءة مسرح السامر بالعجوزة التابع للهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة رئيس الهيئة وذلك بحضور عدد من قيادات الهيئة وممثلي الهيئة القومية للانتاج الحربي-مصنع 45 المنفذة للمشروع.

قالت عبدالدايم، إن احياء مسرح السامر يأتي ضمن استراتيجية نشر التنوير وإثراء الحركة الفنية المسرحية، مشيرة إلى أنه أحد العلامات التاريخية في الثقافة المصرية.

أبوالفنون في مصر

وأضافت أن إعادة تأسيسه يعد اضافة لمنظومة العمل الإبداعي باعتباره نافذة جديدة لأبوالفنون في مصر ويعكس إيمان الدولة بدور القوى الناعمة في الارتقاء بالمجتمع وأكدت أن المسارح تتيح تحقيق التكاملية والتنوع بين الوان المعرفة والفنون المُراد تقديمها لمخاطبة الوجدان الجمعي ومجابهة وتصحيح الأفكار المتطرفة.

من جانبه ثمن راشد التعاون المثمر مع وزارة الثقافة في تطوير واعادة فتح العديد من الصروح الثقافيه التي تعد إضافة للحركة الثقافية والمسرحية مشيراً إلى أن مسرح السامر يتميز بموقعه بجوار مسرح البالون وسوف يتم الاستفادة منه في تنظيم العروض الثقافية والمهرجانات والفعاليات.

كما أشاد بدور وزارة الثقافة في تنظيم القوافل الثقافيه والتوعويه بقري المحافظة خاصا بالمراكز الجاري تنفيذ مبادرة حياه كريمة بها مؤكداً دعم كافه جهود تطوير الوعي وتنمية قدرات أبناء الوطن.

المنشآت الإبداعية

من جانبه أوضح رئيس هيئة قصور الثقافة، أن التصميم الجديد لمسرح السامر يراعى المواصفات الخاصة بالمنشآت الإبداعية ويقام على مساحة 1806.84 متر ويتكون من دور أرضي عبارة عن مدخل رئيسي و غرفة مولد وغرفة للوحات الكهرباء وغرفة مراقبة أمنية، تحتوي على وحدات الإنذار وكاميرات المراقبة والسنترال وكذلك مكتب إداري.

كما يتكون من صالة مسرح على مسطح 600 متر وخشبة مسرح على مسطح 200 متر إضافة إلى غرف الملابس وصالة المسرح التى تتسع  400 مشاهد، أما الدور الأول علوي يشمل غرفة التحكم والاسقاط ويضم الدور الثاني علوي قاعة تدريب بالإضافة إلى  المكاتب الإدارية.

توقف عام 1975

يذكر أن الوضع القديم للمسرح كان مبنى بسيط مغطى بخيمة تشبه خيمة مسرح البالون على كامل مساحة أرض السامر وقد افتتح في 9 سبتمبر 1970، وصدر قرار من سعد الدين وهبة عام  1971 بتشكيل هيكل فرقة السامر بقيادة عبد الرحمن الشافعي كمدير فني ثم توقف المسرح عام 1975 على أثر حريق له مع خيمة مسرح البالون والسيرك القومي.

وعاد مرة أخرى على يدي الرئيس أنور السادات الذي افتتحه عام 1978 لتواصل الفرقة نشاطها بعرض عاشق المداحين زكريا الحجاوي وسمي المسرح بهذا الاسم "مسرح عاشق المداحين زكريا الحجاوي" واستمر حتي حدوث زلزال عام 1992م حتى توقف على أثره بسبب بعض التصدعات ما أدى لإخلائه.

تجديد المسرح

وفي عام 2007  تم هدمه وصدر القرار الجمهوري رقم 288  لنفس العام بإنشاء وتجديد المسرح على أن ينفذ وفق التصميم الفائز في المسابقة المعمارية التي أعلنت عنها الهيئة عام  2010 وأقيم مرة أخرى كمسرح مؤقت حتى توقف رسمياً مره أخرى في 2013.

وزيرة الثقافة: تدشين مدرسة خضير البورسعيدي لفنون الخط العربي ببيت السحيمي

وزيرة الثقافة تتفقد الجناح المصري بمعرض إكسبو 2020 

الذهاب إلى الأعلى