وصول جثمان وائل الإبراشي إلى مسجد الشربيني بمسقط رأسه لأداء صلاة الجنازة 

وصل منذ قليل جثمان الإعلامي وائل الإبراشي إلى مسجد الشربيني أبو أحمد، في مسقط رأسه بمدينة شربين بالدقهلية، لأداء صلاة الجنازة عليه ودفنه بمقابر الأسرة .

وحرص على الحضور مجموعة من الإعلاميين، بالاضافة إلى عائلته التي دخلت في نوبة بكاء شديدة .

وقد توفي الإعلامي وائل الابراشي أمس  بعد صراع مع فيروس كورونا عن عمر ناهز 58 عامًا.

وكتب حسن الإبراشي نجل شقيق الإعلامي وائل الإبراشي قائلا : انا لله وانا اليه راجعون البقاء والدوام لله عمي الاعلامي وائل الابراشي ف ذمه الله ارجو الدعاء له بالرحمه والمغفرله.

ولد الإبراشي في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية، وعمل صحفياً بجريدة روز اليوسف وصوت الأمة قبل أن يتجه للعمل في التلفزيون.

صلاح عبد الله يوجه رسالة للإعلامي وائل الإبراشي : «لا نملك إلا الدعاء»

سطور من حياة وائل الإبراشي.. تزوج متأخرا خوفا من الفشل المهني.. وأحب المرأة ذات الشخصية القوية

الذهاب إلى الأعلى