الجرثومة الحلزونية والقولون العصبي وكورونا.. الخياط يكشف طرق الوقاية من أمراض تضرب الجهاز الهضمي.. فيديو

كشف الدكتور هشام الخياط، أستاذ الجهاز الهضمي والكبد وزميل جامعة هارفارد، تفاصيل مثيرة عن أسباب الإصابة بالجرثومة الحلزونية؛ ومنها عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، إلى جانب أسباب الإصابة بالقولون العصبي، وتطورات كورونا وفيروس سي.

الجرثومة الحلزونية

وفي لقائه مع الإعلامي أحمد موسى مُقدّم برنامج «على مسئوليتي» عبر «قناة صدى البلد»، قال الخياط إن الطعام الملوث وعدم غسيل الخُضار جيدًا يؤدي إلى الإصابة بـ الجرثومة الحلزونية، لافتًا إلى أن 15% من مصابي الجرثومة لا يعلمون بإصابتهم.

ونصح الدكتور هشام الخياط المواطنين، مساء اليوم الثلاثاء، بعدم إجراء اختبار تحليل الجرثومة الحلزونية إلا بعد استشارة الطبيب، مؤكدًا أن الجرثومة الحلزونية قد يُصاحبها انتفاخ وعُثر هضم؛ والطبيب هو الوحيد الذي يُمكنه تأكيد أعراض الإصابة بها.

أسباب الإصابة بـ جرثومة المعدة

وأوضح أستاذ الجهاز الهضمي والكبد، أنه كل 20 ألف شخص مُصاب بـ جرثومة المعدة؛ قد يُصاب من بينهم شخص بسرطان المعدة، مشيرًا إلى ضرورة غسيل الأيدي بالصابون جيدًا عقب الانتهاء من الحمام، وقبل وأثناء تجهيز الطعام؛ حيث يُمكن عودة عدوى الإصابة بها، مجددًا؛ نتيجة إهمال النظافة الشخصية.

وأكد هشام الخياط، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى مُقدّم برنامج «على مسئوليتي» عبر «قناة صدي البلد»، أن بعض الحيوانات الأليفة قد تنقل الجرثومة الحلزونية؛ ومنها الطيور، مشيرًا إلى أن ثقافة النظافة الصحية أو الشخصية مفتقدة عند البعض، وعلاج هذه الجرثومة له عدة بروتوكولات (4 أدوية) لمدة 14 يومًا.

الطريقة الصحية لتناول الطعام

ولفت الدكتور هشام الخياط، إلى أن الطريقة الصحية الأفضل لتناول الطعام تكون عبر إعداده «على البخار، أو مسلوق، ثم مشوي، فمقلي»، على الترتيب، كما يجب التقليل من تناول الطعام المقلي؛ والأفضل صحيًا هو الطعام المطهو على البخار.

وطالب أستاذ الجهاز الهضمي والكبد وزميل جامعة هارفارد، بأهمية التقليل من تناول الطعام الحار والمخلل (الطرشي)، والمسبكات، مشيدًا بأهمية تناول الفاكهة؛ لما تحتويه من معادن نادرة، فيتامينات ومضادات الأكسدة، مشددًا على أهمية الابتعاد عن الأكلات المعلبة؛ لاحتوائها على مواد حافظة بعضها غير صحي، وكذلك الابتعاد عن الأكلات السريعة.

القولون العصبي

وشدد الدكتور هشام الخياط، على أن القولون العصبي مرض مزمن يزيد وقت الضغط، ويجعل الحالة المزاجية غير منضبطة، مؤكدًا أنه لا يعني مجرد انتفاخ البطن؛ وإنما ألم يصاحبه عسر هضم يتلاشي مع دخول الشخص إلى الحمام؛ ويتسبب في الإصابة به تناول البصل والكرنب والأرنبيط والبصارة والكشري والثوم.

وأكد الخياط، أن هناك دراسات تجرى لتحديد نسب فيروس سي في مصر، حاليًا؛ وأثبتت أن الإصابة وصلت إلى أقل من 1%؛ بعدما كانت تصل إلى 8 %، لافتًا إلى أن من يعانون من التليف الكبدي يصابون بالسرطان بنسبة 4%، كما أن المراكز التي كانت تعالج مرضى فيروس سي، حاليا تتابع حالة مرضى التليف الكبدي.

فيروس كورونا وأهمية تناول اللقاح

وطالب أستاذ الجهاز الهضمي والكبد وزميل جامعة هارفارد، بأهمية تقليل تناول الدهون والامتناع عن الأملاح لمرضى التليف الكبدي، والابتعاد عن البروتين وقت الإصابة بالغيبوبة الكبدية. ولفت إلى أن التطعيم ضد فيروس كورونا؛ يمنع تحور أي فيروس داخل الجسم، ويُفضّل الحصول على اللقاح كل 6 أشهر أو عام؛ لمنع ظهور أعراض الفيروس الشديدة.

وطالب الدكتور هشام الخياط، بضرورة الحصول على الجرعة التنشيطية من لقاح كورونا، متوقعًا أن هذا الفيروس سيُصبح موسميًا مثل فيروس الإنفلونزا، والشباب الذي حصلوا على جرعتين من لقاح كورونا غير مطالبين بالحصول على الجرعة التنشيطية.

الجرثومة الحلزونية.. أسباب الإصابة وطرق العلاج وعلاقتها بالسرطان

مفاجأة.. عدم غسل الأيدي بعد الحمام يصيبك بجرثومة خطيرة

الذهاب إلى الأعلى