السيسي: قلقي على المياه بدأ منذ عام 2011

هنأ الرئيس عبدالفتاح السيسي، المواطنين بحلول شهر رمضان الكريم.

وقال السيسي خلال افتتاح مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية «فكرنا في إنشاء مجمع الوثائق المؤمنة منذ عام 2015، بالتوازي مع الانتقال للحكومة الذكية في العاصمة الإدارية»، مضيفا «مواجهة الفساد ليست إرادة سياسية فقط، ويجب الاستفادة من العلوم والتكنولوجيا لتحقيق أهدافنا بالكامل».

وأكمل «التهرب الضريبي يندرج تحت الفساد، ومجمع الوثائق المؤمنة سيضيف لبنة جيدة في طريق مواجهة التزوير»، معلقا «الثقة في الوثائق ستكون بنسبة 99% وتزويرها سيصبح مستحيلا».

وتابع «تزوير الوثائق كان من أسباب حدوث تعدي على أراضي الدولة والأوقاف»، موجها بإصدار وثائق دقيقة لملكية أراضي الدولة والأوقاف.

واستطرد «تكلفة مجمع الوثائق المؤمنة قد يقترب من مليار دولار، أعتقد أنه موجود لدى دول قليلة جدا في العالم أجمع»، مردفا «لو عايز أفتتح كل يوم مشروع اتعمل بإرادتكم أموالكم، لكن والله خايف عليكم، وكل شوية بنفتتح مشروع عشان نطمنكم إننا ماشين في الطريق الصحيح».

وأردف «البيانات والمعلومات كنز وعورة، ويجب أن تتاح البيانات للجهة المعنية فقط، وهو ما ينطبق على كارت الطالب أيضا».

وأضاف «لا تنسوا أن التطوير العملية لا تتوقف، وتم اختيار العاملين بالمجمع وفقا للدرجات العلمية، ودون مجاملة أو محاباة»،

ووجه الرئيس السيسي بالاهتمام بالصحة العامة للعاملين بالمجمع قائلا «بعض الصور فيها وزن زيادة، والحفاظ على صحة العاملين من حقوقهم وهو ما يحدث في الدول المتقدمة»، مؤكدا أهمية النشاط الرياضي.

واستطرد «نستغل كل الفرص لتعظيم الاستفادة من المياه مهما كانت تكلفتها، وننشئ محطات معالجة المياه وفقا لمحطات عالمية»، مضيفا «آية وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ليست القوة العسكرية فقط بالنسبة لي بل الاقتصادية أيضا».

وأردف «نبذل كافة جهودنا، ولا نبني أحلامنا على الآخرين، ونتصدى لتحدياتنا، أنا مش بتكلم كتير، تاريخنا 5 آلاف سنة يعكس عمق حضاري لدولتنا»، لافتا إلى أن الدولة تصدت لمشروع تبطين الترع لتحقيق أعلى استفادة من المياه.

وأكمل «أتابع القلق على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو قلق مشروع لكن هل كل شخص قلق على المياه حريص عليها»، لافتا إلى أن قلقه على المياه بدأ منذ عام 2011.

وأضاف «عرفت أننا سنواجه مشكلة كبيرة بشأن المياه منذ 25 يناير عام 2011، كون ما حدث كان مدخلا للتحدي الذي نتحدث عنه»، متسائلا «هل يجوز إلقاء المخلفات في ترع مبطنة، في ظل قلقك على المياه».

وناشد بأهمية الحفاظ على المياه قائلا « لازم نخلي بالنا من كل نقطة مياه»، متابعا «موقفنا من مشروع سد النهضة مشرف منذ البداية، واحترمنا رغبة الشعوب في التنمية بشرط عدم المساس بمصالح مصر، ولم نغير كلامنا أو نتراجع فيه».

وناشد الإعلام بإعادة إذاعة خطاب رئيس الوزراء الإثيوبي حول الأزمة وهو في مصر قائلا «أنا مغيرتش كلامي، تابعنا تعنت أشقائنا الإثيوبيين ومحاولتهم فرض الأمر الواقع، مشفتوش مواجهة 67 وتكلفتها علينا، مشفتوش مواجهة العراق وغيره، التعاون والاتفاق أفضل من أي شئ آخر».

وأكد الرئيس السيسي استمرار التنسيق مع السودان قائلا «نعلن للعالم عدالة قضيتنا في إطار القانون الدولي»، متابعا «نؤكد على عدم المساس بحصتنا في المياه الخيارات كلها مفتوحة، وربنا حدد مسار المياه، واللي عمله ربنا مش هيغيره البشر».

ووجه رسالة إلى المصريين قائلا «كل ما تضايق اشتغل أكتر، ابدع أكتر».

وأشار الرئيس «شهدنا أمس حصاد بعض الحاصلات الزراعية بمشروع مستقبل مصر»، معلقا «كلما زادت التحديات زاد العمل بإرادة من حديد لتجاوز الظروف، وأجرينا احتفال المومياوات لقادة وطنيين لقادة سجل التاريخ حبهم لبلدهم على مدى 4 آلاف سنة، وحبينا نقول بالاحتفال ده مصر دولة من زمان، ومن وقتها المياه كانت بتنزل والحضارة دي قامت وهتستمر».

السيسي: الحضارة المصرية ظهرت والمياه تتدفق وهتستمر

السيسي يوجه بإصدار وثائق دقيقة لملكية أراضي الدولة والأوقاف

السيسي يوجه بالاهتمام بصحة العاملين بالمجمع الوثائق المؤمنة: «بعض الصور فيها وزن زيادة»

زر الذهاب إلى الأعلى