وزير التنمية المحلية يتابع معدلات تنفيذ مشروعات تطوير الريف في الوادي الجديد

استقبل اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، بمقر الوزارة وذلك في إطار اللقاءات الدورية مع المحافظين لمتابعة تنفيذ التوجيهات الرئاسية وتكليفات رئيس مجلس الوزراء فيما يخص تنفيذ المشروعات التنموية التي تهم المواطنين في كافة المجالات الخدمية.

وفي بداية اللقاء استعرض اللواء محمود شعراوى مع محافظ الوادى الجديد نتائج الزيارة الهامة التي قام بها رئيس الوزراء إلى محافظة الوادى الجديد خلال شهر نوفمبر لمتابعة تنفيذ عدد كبير من المشروعات الجارية في مختلف القطاعات على أرض المحافظة.

وأكد شعراوي، ضرورة المتابعة المستمرة للبرامج الزمنية المحددة للإنتهاء من مشروعات البنية الأساسية بالمحافظة خلال الفترة الحالية لسرعة تنفيذها في التوقيتات المحددة وتذليل أي مشكلات تعترض التنفيذ خاصة مشروع المجمع المتكامل للخدمات الحكومية.

كما شهد الاجتماع أيضاً متابعة آخر تطورات تنفيذ المشروع القومى لتطوير الريف المصرى ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والذى يتم تنفيذه في 19 قرية و7 وحدات محلية بمركز الفرافرة ، حيث سيتم تنفيذ حوالى 177 مشروعاً في مختلف القطاعات الخدمية التى تهم أبناء تلك القرى وعلى رأسها مياه الشرب والصرف الصحى والشباب والرياضة والكهرباء والإسكان والتربية والتعليم والطرق والزراعة وغيرها ، حيث تستهدف هذه المشروعات المساهمة في إحداث نقلة نوعية في حياة مواطنى قري مركز الفرافرة.

واستعرض اللواء محمد الزملوط معدلات تنفيذ المشروعات المستهدف تنفيذها في القطاعات الخدمية التي تمس حياة المواطنين اليومية ، لافتاً إلى جولاته الميدانية لمتابعة تلك المشروعات على أرض القرى المستهدفة للوقوف على نسب التنفيذ بصورة واقعية وسرعة التغلب علي أي تحديات أو معوقات تواجه عملية التنفيذ لتوفير حياة كريمة للمواطنين.

كما تابع اللواء شعراوي واللواء الزملوط آخر المستجدات الخاصة ببعض المشروعات الزراعية بالمحافظة وتنفيذ مبادرة إحياء إنتاج وتصنيع الحرير الطبيعي، خاصة بعد الزيارة التفقدية لرئيس الوزراء مؤخراً لمشروع واحة الحرير ومجمع الصوب الزراعية بالوادى الجديد.

وأكد اللواء محمود شعراوي على الدعم الذى تقدمه الدولة لإحياء إنتاج وصناعة الحرير الطبيعى بالوادى الجديد والتغلب على أية تحديات تواجه تلك الصناعة المهمة والتوسع في زراعة أشجار التوت والتمور بما يساهم في توفير فرص عمل للمرأة المعيلة وتشغيل للشباب من أبناء المحافظة.

وشدد «شعراوي» على أهمية الاستغلال الأمثل للمقومات والميزات التنافسية التي تتمتع بها محافظة الوادى الجديد بما يساهم في الجذب السكانى وزيادة معدلات عملية التنمية بالمحافظة وجذب المستثمرين وتقديم مختلف الخدمات والتسهيلات اللازمة لهم وإقامة مشروعات في مختلف القطاعات في ظل إهتمام كبير من القيادة السياسية ورئيس الوزراء وتوفير كافة الخدمات للمواطنين بأحدث الأساليب والتيسير عليهم.

وقدم محافظ الوادى الجديد الشكر لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء على الدعم الذى يتم تقديمه للمحافظة خلال الفترة الحالية وتنفيذ عدد كبير من المشروعات التنموية والخدمية التي ستحدث نقلة نوعية للوادى الجديد بصورة كبيرة.

ولفت الزملوط إلى أن المحافظة تشهد تطور كبير في كافة القطاعات وتعتبر من المحافظات الواعدة في ظل المقومات الطبيعية التي تتميز بها.

كما شهد اللقاء أيضًا متابعة وزير التنمية المحلية للمشروعات الخاصة بالبنية التحتية للمنظومة الجديدة للمخلفات الصلبة بالمحافظة ، وجهود الأجهزة التنفيذية برفع التراكمات اليومية من المخلفات والقمامة وتحسين مستوى نظافة الشوارع والميادين الرئيسية للحصول على رضا المواطنين.

وأشار اللواء محمود شعراوى إلى أن المحافظة تسلمت مؤخراً 3 مدافن صحية آمنة بمدن الداخلة والخارجة والفرافرة بتكلفة تصل إلى حوالى 96 مليون جنيه، للمساعدة في التخلص الآمن من المخلفات بالإضافة إلى غلق أي مقالب عشوائية.

كما تابع اللواء محمود شعراوي و اللواء محمد الزملوط جهود الأجهزة التنفيذية بمراكز ومدن الوادى الجديد لتنفيذ الموجة الـ18 لإزالة التعديات عَلِي أراضي وأملاك الدولة واستعادة حق الشعب تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية وقرارات اللجنة العليا لاسترداد أراضي الدولة برئاسة المهندس شريف اسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية.

وأشار محافظ الوادى الجديد إلى أن الأجهزة التنفيذية بالمحافظة تقوم بالتنسيق والتعاون مع قوات إنفاذ القانون والأجهزة المعنية بالمحافظة لفرض سيادة القانون وعدم السماح بأي تعديات جديدة على أملاك وأراضى الدولة واتخاذ الاجراءات القانونية تجاه المخالفين خاصة بعد نجاح تنفيذ عدد من الإزالات خلال الموجة 18.

كما شهد الاجتماع استعراض جهود محافظة الوادى الجديد لتنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين وعلى رأسها عمليات التعقيم والتطهير للمنشأت والمبانى الخدمية وتطبيق قرارت اللجنة العليا لإدارة فيروس كورونا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء وعلى رأسها عدم السماح لأى موظف بالديوان العام للمحافظة وجميع المراكز والمدن لم يتلق اللقاح المضاد لكورونا بالدخول لعمله إلإ بعد تأكيد الحصول على اللقاح أو إجراء تحليل PCR أسبوعي.

وطالب وزير التنمية المحلية، بقيام الأجهزة التنفيذية للمحافظة بمتابعة تنفيذ كافة الاجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا بكل حسم وتنفيذ التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الطبية للحفاظ علي سلامة وصحة مواطني المحافظة.

وزير التنمية المحلية يفتتح 13 مركزا تكنولوجيا مطورا في كفر الشيخ

وزير التنمية المحلية يتلقى تقريرا عن أعمال الموجة 18 لإزالة التعديات على أملاك الدولة

زر الذهاب إلى الأعلى