الري: الأمطار أعلى من المعدل على حوضي نهر عطبرة والنيل الأزرق

عُقدت اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهر النيل برئاسة الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، وبحضور القيادات التنفيذية بالوزارة والمركز القومي لبحوث المياه، لمتابعة موقف إيراد نهر النيل وإجراءات الإدارة المثلى للموارد المائية خلال فترة أقصى الاحتياجات.

وصرح الدكتور عبد العاطي أن أجهزة الوزارة تقوم بالمتابعة اللحظية لمعدلات سقوط الأمطار بمنابع النيل حيث تبين أن الأمطار أعلى من المعدل على حوضي نهر عطبرة والنيل الأزرق في بداية مبشرة لشهر أغسطس، والحالة الهيدرولوجية للنهر، وتحديد كميات المياه الواصلة لبحيرة السد العالي.

وأكد الدكتور عبد العاطي أن الوزارة لا تألو جهداً في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتوفير كافة الاحتياجات المائية للمنتفعين، مشيراً إلى أن كافة المشروعات التي تقوم بها الوزارة تهدف لخدمة المزارعين في المقام الأول، وأن الوزارة تعمل على إدارة فترة أقصى الاحتياجات الحالية بأعلى درجة من الكفاءة، وبما يسمح لمنظومة الموارد المائية بتلبية الاحتياجات المائية للموسم الزراعي الحالي ولكافة الاستخدامات الأخرى.

واستعرض خلال الاجتماع الموقف المائي بمختلف المحافظات، وجاهزية إدارات الري والصرف والميكانيكا بالمحافظات المختلفة، لضمان قدرة شبكة المجاري المائية على توفير الاحتياجات المائية لكافة المنتفعين، وجاهزية محطات الرفع بمختلف المحافظات لضمان المناسيب الآمنة للترع والمصارف، موجهاً بالاستمرار في رفع حالة الاستنفار بكافة أجهزة الوزارة، والتأكيد على دورية عقد اللجنة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات بصورة ديناميكية للتعامل مع إيراد النهر ومتابعة الموقف المائي.

ووجه بمواصلة المجهودات المبذولة من كافة أجهزة الوزارة لتوفير الاحتياجات المائية، وبما ينعكس إيجابيا على تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتوفير الخدمات للمنتفعين بأعلى درجة من العدالة والفاعلية، وإدارة المنظومة المائية بأعلى درجة من الكفاءة، وانعكاس ذلك على تقليل شكاوى المياه.

السودان .. النيل الأزرق بلغ درجة الفيضان «تجاوز إيراده 600 مليون متر مكعب»

مفاجأة.. إثيوبيا خططت في الستينات لتحويل مجرى النيل إلى البحر الأحمر.. فيديو
زر الذهاب إلى الأعلى