تحركات برلمانية بشأن مستجدات التحقيق مع صاحبة لوحات المترو المسروقة

تقدم محمد سعد الصمودي، عضو مجلس النواب، بسؤال برلماني إلى المستشار حنفي جبالي رئيس المجلس، موجه إلى وزير النقل، حول نتائج التحقيقات مع غادة والي صاحبة واقعة لوحات مترو الأنفاق المسروقة.

وقال النائب أنه على الرغم من مرور شهرين على واقعة لوحات محطة مترو كلية البنات المسروقة، والمتهمة الأولى فيها غادة والي، والتي صعدت في ظروف غامضة وغير مفهومة، فأوقعت بلدها في حرجٍ شديد، بعد أن أصبح تصرفها المشين حديث الصحافة العالمية، لا نعلم حتى الآن على وجه الدقة إلى أين وصلت نتائج التحقيقات؟

وأوضح الصمودي، أنه خرجت علينا هيئة مترو الأنفاق بتقديم اعتذار رسمي على هذه الجريمة التي ارتكبتها غادة والي، وقامت برفع اللوحات المسروقة من المحطة، وأعلنت أنها فتحت تحقيقات موسّعة في هذه الواقعة ومع الفتاة التي تُدعى غادة والي، ومنذ ذلك الوقت والغموض ينتاب التحقيقات، ولا أحد يعرف مصيرها.

وقال أنه كنا ننتظر من باب والنزاهة، أن تخرج علينا وزارة النقل لتعلن إلى أين وصل التحقيق مع غادة والي صاحبة لوحات المترو المسروقة.

وتابع أنه بدوري كنائب في البرلمان أتوجه بهذه الأسئلة التالية إلى وزارة النقل؛..ما هي الجزاءات التي تم اتخاذها في حق غادة والي وفي حق شركتها جراء هذه الجريمة التي ارتكبتها في حق سمعة بلد بأكملها؟. وهل حصلت وزارة النقل على تعويضات ؟.وهل تم توقيع الشرط الجزائي؟.. ولماذا لم تُحال الواقعة إلى النيابة العامة لمباشرة الشق الجنائي تجاه غادة والي ؟

واختتم سؤاله قائلًا: "ننتظر من وزارة النقل مخاطبتنا كتابيًا حول ردودها على هذه الأسئلة سالفة الذكر".

لوحات المترو المسروقة.. كيف نقلت غادة والي تصميم الفنان الروسي جورجي كوراسوف؟.. فيديو
زر الذهاب إلى الأعلى