شيخ الأزهر: تحية لشعب فلسطين البطل لتصميمه على حراسة المسجد الأقصى

تقدم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بخالص التهاني إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، والشعب المصري والمسلمين حول العالم بليلة القدر .

وتوجه فضيلة الإمام الأكبر، خلال كلمته اليوم باحتفالية ليلة القدر بمركز المنارة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، إلى المولى عز وجل، بالدعاء بأن يعيد شهر رمضان الكريم على العالم أجمع بالأمنِ والأمان والاستقرار والسَّلام، وأن يجعلَ للعالم كله فرجا ومخرَجًا من أزماته واختناقاته وفتنته التي حذَّرَنا منها القُرآن الكريم في قوله تعالى: ﴿وَاتَّقُـــوا فِتْنَةً لَّا تُصِـــــيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَاب، والتي طالت آثارها المدمِّرةِ، المجرمَ والبريء، والظالِـمَ والمظلوم على حَــد سواء.

شيخ الأزهر

وأكمل «الكتاب الكريم "القرآن الكريم" الذى عرضنا جانبا يسيرا من جوانب معجزاته التى تشبه بحرا لا ساحل له، قد تكفل الله بحفظه ووعد به فى متن آياته فقال "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون».

وأضاف الطيب - فى كلمته خلال احتفالية ليلة القدر بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي - أن هذا الكتاب لا ينال من قدسيته عبث الصغار، وأمثالهم ممن ينتمون إلى الأحزاب السياسية المتطرفة وفى بلدان تحتاج إلى التأدب بأدب القرآن والتخلق بأخلاقه، حتى يتأهل وعيهم لإدراك الهوة السحيقة بين حرية التعبير وحرية البذاء والتطاول وبين ثقافة الحضارة وثقافة الغاب وبين حرية الإنسان المهذب المتحضر وفوضي الإنسان الوحشي المنفلت من كل القيود، فإن أمثال هؤلاء الصغار كانوا وسيكونون مادام فى الدنيا كافر ومؤمن ومادام هناك جند للرحمن وعصابة للشيطان.

وأوضح شيخ الأزهر أن المصحف الشريف سيبقى فى عليائه كتابا إلهيا هاديا للإنسانية كلها وأنه لن ينطفىء له نور لأن الله تعهد بإتمامه ولو كره الكافرون والمشركون والمجرمون.

تحية لشعب فلسطين

ووجه شيخ الأزهر تحية من كل قلب حر آبى لشعب فلسطين البطل وتقديرا كبيرا لصموده وتصميمه على حراسة المسجد الأقصى والدفاع عنه، ودعاء من أعماق قلوبنا فى هذه المناسبة المباركة أن يحق الله الحق وينصر أهله وأعوانه ويبطل الباطل ويخذل أهله وأشياعه.

واختتم الطيب كلمته بالدعاء للرئيس السيسي بالمزيد من عون الله تعالى وسداده وتوفيقه وأن يمده بمدد من عنده وأن يحقق على يده آمال المصريين وطموحاتهم وأن يحفظ الله مصر وشعبها الطيب الأصيل من كل مكروه وسوء وأن يرفع شأن أمتنا العربية والإسلامية بين الأمم ويحقق لها أمنها واستقرارها، وأن يعيد الله إلى العراق واليمن وسوريا وليبيا ولبنان، الأمن والسلام والاستقرار والرخاء وأن يخلص العالم كله من ويلات الحروب والكراهية وانتشار الأوبئة والأمراض..

ونظمت وزارة الأوقاف، اليوم الأربعاء، احتفالية كبرى بليلة القدر، بمركز المنارة للمؤتمرات، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وفضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ورئيسا مجلسي النواب والشيوخ، وعدد كبير من الشخصيات الدينية والسياسية والإعلامية.

شيخ الأزهر: المعراج حدث بالروح والجسد.. والغرب يمول المشككين

شيخ الأزهر يشيد بمتانة علاقات مصر وبريطانيا ويرفض استغلال حرية التعبير في الإساءة للمقدسات الدينية

https://www.youtube.com/watch?v=QvHat-gxYTo

الذهاب إلى الأعلى