سفاح الإسماعيلية لوالدته: «ابعتيلي مصحف وادعيلي.. وربي جوزين حمام»

استقبلت أسرة سفاح الاسماعيليلة خطابا من المتهم في زيارة له قبل أيام، إلا أنه طالبهم بسداد ما عليه من ديون، مطالبا أسرته بأن تسامحه وتدعو له في محنته.

«أمي عاملة إيه؟.. سامحيني وطمنيني على والدي، وقولوا له يسامحني، وادعو لي كتير».. بهذه الكلمات بدأ المتهم في جريمة الإسماعيلية عبد الرحمن دبور خطابه إلى أسرته من ملف محبسه في أحد سجون الإسماعيلية.

وقال المتهم في خطابه، إنه يلتزم الصلاة، ويؤدي كل الفروض في توقيتاتها، فيما طلب من الأسرة مصحفا وأذكار الصباح والمساء وقصص الأنبياء.

وأضاف المتهم في خطابه «أنا راض بقضاء الله ومسلم أمري، خلوا والدي يسامحني، وطمنوني على أختي أسماء وأخواتي وبنات خالتي آية، وادعولي».

وطالب المتهم عبد الرحمن دبور أسرته بسداد ماعليه من ديون لبعض أصدقائه، وكذلك بعض الأشخاص ممن عمل معهم قبل ارتكاب جريمة الإسماعيلية في شهر نوفمبر الماضي.

وقال في خطابه «ربي جوزين حمام في شرفة المنزل، وتبرعوا في كل مسجد في طريقكم بـ10 جنيه صدقة عني وسامحوني».

وحددت محكمة جنايات الإسماعيلية، برئاسة المستشار أشرف محمد علي، وعضوية المستشارين ولاء طاهر وأحمد سري الجمل، بأمانة سر هيثم عمران، جلسة 5 يناير النطق بالحكم بعد قرار إحالة أوراق القضية إلى المفتي.

إحالة أوراق سفاح الإسماعيلية لفضيلة المفتي و5 يناير النطق بالحكم

تأجيل محاكمة سفاح الإسماعيلية لجلسة 9 ديسمبر

الذهاب إلى الأعلى