فاتن عبد المعبود تكتب: جمهورية الحلم والأمل

منذ تولى الرئيس السيسي زمام الأمور فى مصر ،وجعلنا نطلق العنان لأحلام عظيمة كنّا نراها بعيدة المنال ،اتذكر وانا طالبة بكلية الاعلام جامعه القاهرة كان من ضمن احلامى -التى كنت أراها صعبة -طريق اكثر سهولة للسفر من مدينتى المنصورة إلى القاهرة .

منذ الحديث عن الجمهورية الجديدة ،واقتراب الإعلان عنها توهم البعض انها مقتصرة على العاصمه الإدارية خاصة مع انتقال الحكومة الى هناك ،ومع مرور الوقت بدأ الجميع يتفهم ان الجمهورية الجديدة ليست العاصمة الإدارية ولا المبانى فقط ،وإنما هى جودة حياة الانسان المصرى بمفهومها الشامل .

انها الدولة القادرة وليست الغاشمة ،كما تحدث عنها رئيس مصر من الكاتدرائية يوم ميلاد سيدنا عيسى عليه السلام فهى الحلم والامل والعمل .

انها مبادرة حياة كريمة لأكثر من نصف المجتمع المصرى ،والتى بدأت فى الوصول لصعيد مصر الذى اصبح محط أنظار الجميع على مدار أسبوع كامل ،وتوفير مسكّن كريم ،ومياه ،وصرف صحى، وكهرباء، وصناعة وزراعة ،ان مبادرة حياة كريمة هى حياة جديدة تليق بجمهورية قادرة عادلة عزيزة وعظيمة .

الجمهورية الجديدة ستساعد المصريين فى حرب وغزو العقول الذى نتعرض له ليل نهار بهدف طمس هويتنا وهدم بلادنا باحدث نظم التكنولوجيا عن طريق بناء مدن ذكية تواجه التحديات المفروضة علينا، وتجعلنا قادرين على حماية بلادنا وأنفسنا .

طريق الذهاب للجمهورية الجديدة لم يكن ممهد بالورود وإنما كان طريق وعر مع تركة ثقيلة مكبلة بالقيود ،ولكن استطاعت مصر بفضل الله والقيادة السياسية وحكمة شعبها تخطى الصعاب من برنامج إصلاح اقتصادى صعب ،ومشروعات عملاقه تمهد الطريق لاستثمارات حقيقية بستفيد منها المواطن والمستثمر على حد سواء
،مع مبادرات مجتمعية تستهدف محاولة رفع العبء عن كاهل المواطن ،وعلاقات دولية متوازنة تستهدف المصالح المشترك ووضع خطة للتنمية المستدامة ٢٠٣٠.
الجمهورية الجديدة بها متسع للجميع فالشباب دور مهم والمرأة وجميع فئات المجتمع ،والباب مفتوح لإعطاء كل حقوق الانسان ولكن مع حرية مسئولة .

ونحن ايضا على اعتاب الجمهورية الجديدة ومع استقبال عيد الشرطة نرى حجم التطوير فى المواقع الشرطية ،مع تطوير العنصر البشرى بها على احدث النظم العالمية ،والإعلان عن الاستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان .

ان الحديث عن الجمهورية الجديده يحتاج الى الكثير والكثير لانك تتحدث عن كل مناحى الحياة فى وقت واحد ،عن نهضة شاملة تحدث فى مصر ينظر لها الجميع بانبهار وتعجب ،كيف استطاعت مصر ان تفعل ذلك فى هذا الوقت القياسي ،انها تجرية فريدةسيذكرها التاريخ وتكتب بحروف من نور مثلها مثل فترات ازدهار الدولة المصرية على مدار التاريخ .

الجمهورية الجديدة صفحة جديدة فى تاريخ مصر العظيمة القادرة وليست الغاشمة .

فاتن عبدالمعبود تكتب: مصر الأهم

فاتن عبد المعبود تكتب: الحلم المصرى يتحقق

فاتن عبد المعبود تكتب: احترام الخصوصية!

زر الذهاب إلى الأعلى